رومان أبراموفيتش مالك تشيلسي وسيطاً بين روسيا وأوكرانيا.

رومان أبراموفيتش مالك تشيلسي وسيطاً بين روسيا وأوكرانيا.
28 فبراير 2022

يلعب رومان أبراموفيتش، مالك نادي تشيلسي، دور الوسيط في مفاوضات السلام بين

روسيا وأوكرانيا، لبحث وقف الحرب بين البلدين، وقد تعرض الملياردير الروسي 

لضغوط متزايدة في بريطانيا بسبب صلاته مع فلاديمير بوتين رئيس بلاده، وذلك في

أعقاب شن روسيا حربا على أوكرانيا.

وتسببت تلك الضغوط في إصدار أبراموفيتش بيانا رسميا أعلن فيه عن تنحيه بشكل مؤقت

عن إدارة نادي تشيلسي وإسناد المهمة إلى مجلس أمناء المؤسسة الخيرية للنادي.

وحسب ما ذكره متحدث رسمي باسم أبراموفيتش في تصريحات لشبكة “سكاي سبورتس”

البريطانية، فإن الجانب الأوكراني طلب مساعدة رجل الأعمال المقرب من بوتين في

التوصل إلى حل سلمي، وأنه يحاول المساعدة منذ ذلك الحين.