تقارير صحفية تؤكد إنهيار محتمل داخل نادي يوفنتوس.

تقارير صحفية تؤكد إنهيار محتمل داخل نادي يوفنتوس.
11 أبريل 2022

يمر نادي يوفنتوس بلحظات صعبة هذا الموسم، بعد أن فقد بنسبة كبيرة فرصة استعادة

لقب الدوري الإيطالي ،ويمتلك إنتر ميلان فرصة الارتقاء إلى صدارة الترتيب، ويمتلك

66 نقطة وله مباراة مؤجلة، وبالتالي قد يتسع الفارق لـ7 نقاط بين يوفنتوس والمتصدر.

وقال موقع “فوتبول إيطاليا” إن أزمة ضخمة تحاصر يوفنتوس، بطلها بافل نيدفيد نائب

رئيس النادي من جهة، وماسيمليانو أليجري مدرب الفريق من ناحية أخرى.

وأوضح المصدر أن الطرفين لم تعد علاقتهما بنفس القوة، وهو ما ظهر من رد فعل نيدفيد

أثناء استبدال اللاعب الأرجنتيني باولو ديبالا أمام كالياري، يوم السبت الماضي.

وأشار إلى أن “نيدفيد بدا غاضبا من قرار أليجري”، لكن مصادر من نادي يوفنتوس قللت

من الأزمة وقالت إن “رد فعل نيدفيد لم يكن أثناء التبديل”.

كما أكدت صحيفة “كوريري ديلو سبورت”  انهيار العلاقة بين نيدفيد ومدرب يوفنتوس،

لدرجة أن اللاعب التشيكي السابق يلوح بالاستقالة خلف الكواليس، حال عدم إقالة أليجري

مع نهاية الموسم.